العلاج المعرفي السلوكي: يوليو 2021
سجل الان

أهداف علم النفس الإرشادي

0 0 أصوات
التقييم

الكاتب/ كمال بوغارب*

إن اغلب التعريفات الحديثة لعلم النفس الإرشادي ركزت على الجانب المهني المنظم الذي يتناول الحاجات الإنسانية للفرد، مع الاهتمام بالناحية الوقائية والنمائية والعلاجية ومن بين التعريفات ما يلي :

  1. عرفت رابطة علماء النفس الأمريكية لعلم النفس الإرشادي *1987* بانه (مجموعة الخدمات التي يقدمها أخصائيو علم النفس الإرشادي الذين يعتمدون في تدخلهم على مبادئ ومناهج وإجراءات لتسير سلوك الإنسان بطريقة إيجابية وفاعلة خلال مراحل نموه المختلفة ، ويقوم الأخصائي بممارسة عمله مؤكدا على الجوانب الإيجابية للنمو والتوافق من منظور إنمائي ، وان هذه الخدمات تهدف إلى مساعدة الأفراد على اكتساب المهارات الشخصية والاجتماعية وتحسين توافقهم لمطالب الحياة المتغيرة، وتعزيز مهارتهم للتعامل مع البيئة المحيطة بهم، واكتساب المهارات والقدرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات .
  2. يعرف باترسون فيري أن علم النفس الإرشادي انه عملية تتضمن مقابلة في مكان خاص يستمع فيها المرشد ويحاول فهم المسترشد ومعرفة ما يمكنه تغيره في سلوكه بطريقة أو أخـــــــــري يختارها ويقرها المسترشد ويجب أن يكون يعان من مشكلة ويكون لدي المرشد المهارة والخبرة للعمل مع المسترشد للوصول إلى حل المشكلة.
  3. يعرفه بلوتش : إن علم النفس الإرشادي عملية يتم فيها التفاعل بهدف أن يتضح مفهوم الذات والبيئة ، ويهدف إلى بناء وتوضيح أهداف أو قيم تتعلق بمستقبل الفرد المسترشد .( علم النفس الإرشادي ونظرياته –د/صالح حسن الادهري ص 405).
  4. كما عرفه حامد زهران بأنه عملية بناءة تهدف إلى مساعدة الفرد لكي يفهم ذاته ويدرس شخصيته ويعرف خبراته ويحدد مشكلاته وينمي إمكاناته ويحل مشكلاته ، في ضوء معرفته وتعليمه وتدريبه ن لكي يصل إلى تحديد وتحقيق أهــــــــــــــــدافه وتحقيق الصحة النفسية والتوافق شخصيا وتربويا ومهنيا وأسريا .( علم النفس الإرشادي/ د عبد اللطيف أبو سعد ص 25).



   وهكذا بالرغم من التشابه بين التوجيه وعلم النفس الإرشادي ،بين التوجيه وعلم النفس الإرشادي ، إلا أن هناك اختلافات بينهما ، فبينما يكون علم النفس الإرشادي من اختصاص الأخصائي النفسي على النحو الذي الذي يكون فيه من التدريس من اختصاص المدرس ، فإن التوجيه يشارك فيه أكثر من متخصص كالطبيب ، والأخصائي الاجتماعي ، والمدرس والمرشد الأكاديمي ، وفي بعض الحالات كما هو الحال في المشكلات البسيطة ، فإن غير المتخصص يقوم بالتوجيه .  

 مجالات الإرشاد النفسي

إرشــــــــــــاد الأطفــــــــــال، إرشــــــــــــاد مهني ، إرشـــــــــــــــــاد الأطفـــــــــــــــــال ، إرشـــــــــــــاد تربوي ، إرشـــــــــــــــاد علاجي ، إرشــــــــــــــــاد أســـــــــــــــري ، إرشــــــــــــــــاد زواجي.

أهداف علم النفس الإرشادي

أولا : تحقيق الذات

 إن الذات تتشكل منذ الطفولة وعبر مراحل النمو المختلفة ، وفي ضوء محددات معينة ، حيث يكتسب الفرد خلالها وبصورة تدريجية فكرته عن نفسه ، أي أن الأفكار والمشاعر التي يكونها الفرد عن نفسه ويصف بها ذاته هي نتاج أنماط التنشئة الاجتماعية ، والتفاعل الاجتماعي وأساليب التعزيز والعقاب ، واتجاهات الوالدين ن وخبرات انفعالية واجتماعية يمر بها الفرد مثل الوضع الاقتصادي والاجتماعي للأسرة والنجاح والفشل ، ويشكل الفرد مفهوم ذاته من خلال الخبرات التي يمر بها في مراحل زمنية مختلفة ، وبذلك قد يختلف مفهوم الفرد لذاته في مرحلة زمنية معينة ، عن مفهومه لها في مرحلة زمنية أخري ، وذلك لاختلاف الخبرات والمواقف التي يمر بها .

وأثناء تحقيق الذات يعمل المرشد على مساعدة الفرد في الوصول إلى درجة يستطيع فيها أن ينظر فيها إلى نفسه فيرضي عنها ،فعلم النفس الإرشـــــــــــــادي يهدف إلى العمل على نمو مفهوم موجب نحو الذات يحدث من خلاله تطابق مفهوم الذات الواقعي (أي المفهوم المدرك للذات المثالية كما يعبر عنه الشخص ).

ثانيا : تحقيق التوافق

التوافق لا يعني الخلو التام من الأمراض والاضطرابات النفسية والسلوكية ، بقدر ما يعني الخلو النسبي من الأمراض والاضطرابات، كما تجمع أيضا في أن عملية التوافق عملية مستمرة باستمرار الحياة لدي الفرد، حيث يحاول الفرد على الدوام تحقيق أكبر قدر من التوافق وان كان يختلف في ذلك من مرحلة إلى أخري ومن بيئة إلى أخرى، ويتضمن مفهوم التوافق عدة معان : التوافق البيولوجي .التوافق الاجتماعي ، التوافق النفسي والشخصي .

ثالثا : تحقيق الصحة النفسية 

الصحة النفسية هي الهدف العام الشامل للإرشاد ، ويرتبط بتحقيق الصحة النفسية :حل مشكلات المسترشد أي مساعدته لحلها بنفسه .

رابعا : تحسين العملية التربوية

من أهم أهداف علم النفس الإرشادي تحسين العملية التربوية ويكون بذلك من خلال :

1-إثـــــــــــــارة الدافعية وتشجيع الرغبة في التحصيل واستخدام الثواب والعقاب .

2-عمل حساب للفروق الفردية .

3-إعــــــــــطاء كم مناسب من المعلومات الأكاديمية والمهنية والاجتماعية تفيد في معرفة التلميذ لذاته .

4-تعليم التلاميذ مهارات المذاكرة والتحصيل السليم . ( علم النفس الإرشادي /د عبد اللطيف أبو سعد/ ص 33-34-35-36)

عمل الأخصائي النفسي

 تنحصر مهنة الأخصائي النفسي في تقديم خدمات للأخرين بغرض تحسين حياتهم لكي يتكيفوا مع مجتمعهم ومهامهم تتمثل في :

  1. بناء العلاقة الإنسانية المتينة بين المعالج وصاحب الحالة والمجتمع
  2. اكد باترسون 1973:ان عمل الأخصائي النفسي يندرج تحته التعامل مع مشكلات الأفــــــــــــــــــراد في العلاج النفسي منها : الجنسي ، جنوح الأحـــــــــــــــداث ، الإدمان ، المخدرات ، الاكتئاب الخ.
  3. مساعدة المسترشد لتعليمه كيفية القيام بــــــــــأدواره الاجتماعية بطريقة تكون أكثـــــــــر نضجا.
  4. القيام بكل أنـــــــــــــــواع العـــــــــــــلاج النفسي لكافة الأنماط الإرشـــــــــــادية التي تتطلب العون للتخلص من مشكلات نفسية أو اجتماعية أو مهنية أو تطلب الإرشــــــــــــــاد بطرائق أكثر إيجابية وفعالية لمساعدتهم على حياة أفضـــــــــــــل .
  • كمال بوغارب- أخصائي نفسي-الجزائر
يونيو 4, 2021
اشتراك
نبّهني عن
0 مشاركات
Inline Feedbacks
View all comments