دورات يوليو 2021
سجل الأن

مهارات المعلم الناجح

تحقيق النجاح في التعليم والتدريس هو هدف كل من يعمل بهذا المجال، وفي المقالة الحالية نقدم بعض النصائح لتصل إلى المعلم الناجح للإجابة على سؤال كيف تكون معلماً ناجحاً، والتي يمكن أن يُصاغ منها نمطاً أدائياً متميزاً ومتفرداً يضمن الوصول إلى أهداف التعليم.

أولاً: ثلاثي نجاح العملية التعليمية:

لنتفق في البداية على أن كل عملية تعليم يمكن أن تكون ناجحة إذا ما توفر فيها ثلاثي النجاح:

أولها الهدف من التعليم هو إكساب الطالب المعرفة والمهارة العملية.

ثانياُ الفرق الجوهري الذي يميّز المعلم  الناجح هو قدرته على أن تنتهي العملية التعليمية وقد تعلم الطلاب (عملياً) كيف يمارسون ما تم اكتسابه من التعلُم في حياتهم ويستمرون في ذلك، ليس شرطاً أن تكون الممارسة عقب التعلُم مباشرة 100% وإنما بما اكتسبوه يصلون إلى كمال الممارسة والفعل.

وينبغي أن يحدد المعلم مع طلابهم نوع المهارات المكتسبة وحجم المعرفة المطلوب لها بحيث لا تطغى على عملية التعلم النظريات والمعارف والمعلومات فتتحول إلى مواعظ وإرشادات دون ممارسة عملية صحيحة وكافية للتعلم.

وثالثاً يغلق هذا المثلث بضرورة أن تكون هناك أداة قياس واضحة وسهلة ودقيقة لتحديد مستوى الإنجاز التعليمي، بتوافق بين الأطراف جميعاً، مع تحديد آلية عملها وكيفية الاستفادة منها.

ثانياً: 7 نصائح (قواعد واستراتيجيات):

1. اجعل المشاركة في التعليم مع الطلاب مقدمة على التفرد به (المسرح يتسع للجميع).
2. أظهر إبداعك وحفز الطلاب على إطلاق إبداعاتهم.
3. استخدم العروض التوضيحية (كالرسوم وغيرها) وامنح الطلاب فرصة للاستكشاف والنظر والتأمل ثم التعبير عمّا خطر لهم من أفكار وتصورات ومشاعر (مرتبطة بالموضوع).
4. اعتمد على إقناع الطلاب بأهمية الموضوع لهم ولذواتهم ولحياتهم العملية والمهنية وأثر ذلك إيجابياً على أنفسهم، ثم أيقظ الحافز القوي لديهم بإمكانية أن يحققوا هذا وبتميّز.
5. بجانب مهمتك كمعلم في بناء قدرات وتعليم مهارات للطلاب، اهتم أيضاً بدورك في إلهامهم وتشجيعهم وتحفيزهم للاعتماد على ذواتهم وإمكانياتهم أيّاً كانت الظروف والتحديات والمشكلات.
6. دائماً قدم لهم أحدث ما وصل إليه التعليم من تطوير وأخر ما تحمله أنت من خبرات ( بخبرة اليوم واللحظة وليس بخبرة أمس)، وكن على إطلاع دائم بالتطورات العالمية والتكنولوجية والمعرفية والمهارية.
7. لتكن “المتابعة” أسلوب حياتك، بحيث تحمل أجندة أعمال خاصة بمتابعة طلابك وتقديم النصائح والتوجيه، على الأقل لثلاثة شهور لاحقة، لكي يجني الطلاب الثمار المرجوة.

ثالثاً: نصائح (إضافية):

  • احتفظ بروح الأمل الإيجابية ” كن دائما لنفسك محفَزاً متفائلاً”.
  • يجب أن تعرف كيف تستجيب إيجابياً لكلمات وأفعال وردود أفعال الناس والأحداث من حولك.
  • ابحث عن الجانب المضيء في كل شيء
  • تعلم الدروس القيّمة من كل صعوبة أو تحدي
  • ابحث عن الحل لا عن لوم الآخرين أو الزمن أو الأحداث
  • لكل فرد ( شيء ما يجدد به أمله وإيجابية قد يكون هذا الشيء فكرة أو شخص ما أو موقف ما أو نتائج سابقة مبهرة له أو…. مطلوب منك أن تحدد في دقيقة ما هو هذا الشيء بالنسبة لك ) ثم قم بعمل حوار ذاتي عن أهمية أن يكون لك من 1 إلى 3 عوامل توقظ عندك الأمل والروح الإيجابية )، وما يجب إنجازه، ما يجب أن تفعله في هذا الوقت وبهذا الجهد، وما يجب أن تنجزه، وما هو الشكل الذي يجب أن يكون عليه الإنجاز
  • أجب كتابةً على هذا السؤال: ( لو أردنا أن تحسم قرارك فيما يجب فعله الأن حدد ما هو وكيف وفي كم من الوقت وبأي قدر من الجهد وما هو الشيء الذي تحدده بدقة لإنجازه أو ما تتوقع إنجازه)، ومن مناقشتك لذاتك فيما كتبته ( في ضوء هدفك أن تكون الأكثر تأثيراً عملياً حين تكون في قاعة التدريب وبكامل تركيزك الذهني والسمعي والبصري وفي خلال الوقت المحدد للتدريب).
  • كن دائماً المبادر صاحب المسارعة في الأداء.
  • استخدم فن استخدام المحفزات الذاتية ( اصنع ثم حدد من قائمة قائمة المحفزات الذاتية الألفاظ التحفيزية التي تناسبك بشرط أن تكون مؤثرة فيك عملياً).
  • حقق معادلة الإنجاز=” رغبة + تخطيط + تطبيق +عزيمة + استمرار “.
  • كن واثقاً أنك أنت الشخص الذي تحلم به وهو هو الشخص الذي تراه في خيالك الآن (لا تنظر إلى نفسك وأنت في حال سلبي ركز على صورتك الإيجابية في الواقع وصورتك الإيجابية التي تتخيلها لنفسك وتحلم بها ).
  • أنجز الأهم قبل المهم والمهم قبل غير المهم ( لا يسرق وقتك لصوص الطاقة والزمن).
0 0 أصوات
التقييم
مارس 15, 2019
اشتراك
نبّهني عن
0 مشاركات
Inline Feedbacks
View all comments
0
شاركنا بالنقاش، اكتشف أفكاراً جديدةx
()
x