24/5 (دورة ) بمجرد إتمام الدورة احصل على الشهادة
طلب الشهادة
الورشة القادمة الأربعاء 30 يونية
للاستفسار وجدولة الرسوم
أرسل طلبك
استشارات- تدريب شخصي
حجز موعد
الاتحاد الدولي للمدربين
سجل الان
 الدكتوراة المهنية في علم النفس
سجل الان

العلاج المعرفي السلوكي

0 0 أصوات
التقييم

على عكس بعض العلاجات الكلامية الأخرى, العلاج المعرفي السلوكي يركز على المشاكل و الصعوبات الآنية. عوضا عن التركيز حول أسباب محنتك و أعراضها في الماضي فإن هذا النوع من العلاج يبحث في طرق تحسين حالتك الذهنية الحالية .
ما هو العلاج المعرفي السلوكي؟
هو طريقة للتحدث حول :
• كيفية تفكيرك بنفسك و العالم من حولك و الناس الآخرين .
• كيفية تأثير ما تفعل على أفكارك و مشاعرك .
العلاج المعرفي السلوكي يساعد فى علاج :
• القلق
• الاكتئاب
• نوبات الذعر
• رهاب الخلاء و الرهابات الأخرى
• اضطراب الوسواس القهري
• الاضطراب النفسي ما بعد الصدمة
كيف يعمل؟
العلاج المعرفي السلوكي يمكن أن يساعدك على فهم المشاكل المسيطرة عليك عن طريق تقسيمها إلى أجزاء صغيرة, وهذا يسهل عليك رؤية كيفية اتصال هذه المشاكل ببعضها وكيفية تأثيرها عليك. هذه الأجزاء هي :
• حالة معينة : مشكلة ما, حدث معين أو وضع صعب من هنا يمكن أن يتبع :
• الأفكار
• الأحاسيس
• المشاعر الجسدية
• الأفعال
كل هذه الأجزاء يمكن أن تؤثر على بعضها البعض, فكيفية تفكيرك حول مشكلة ما يمكن أن تؤثر على كيفية شعورك جسديا وحسيا ويمكن أيضا أن يغير كيفية تعاملك معها. توجد طرق مفيدة وأخرى غير مفيدة لتفاعلك مع معظم الحالات و هذا يعتمد على كيفية تفكيرك حولها والمثال التالى يوضح هذه الطرق :
مثال توضيحي:

مررت بيوم صعب, وشعرت بالضجر ثم ذهبت للتسوق. بينما أنت تتجول على الطريق فإذا بشخص تعرفه يمر بجانبك وقد تجاهلك بوضوح .
الأفكار: هو تجاهلني لأنه لا يحبني يبدو أنه منغلق على نفسه وربما تكون لديه مشكلة ما
الأحاسيس: مكتئب, حزين ومرفوض مهتم وقلق على الشخص الآخر
المشاعر الجسدية: مغص معوي, الشعور بالعياء
الفعل: اذهب للمنزل و اجتنبه اتصل به لتطمأن عليه
نفس الحالة أدت إلى نتيجتين مختلفتين اعتمادا على طريقة تفكيرك حولها. كيفية تفكيرك أثرت على مشاعرك وأفعالك. في الطريقة غير المفيدة تجد نفسك حكمت على الموضوع بدون دليل وهذا مهم لأنه أدى إلى :
• عدد من المشاعر غير المريحة .
• سلوك غير مساعد .
إذا ذهبت للبيت وأنت تشعر بالاكتئاب فاحتمال كبير أنك ستطيل التفكير بما حدث و تشعر بأنك أكثر سوءا, لكنك لو اتصلت بهذا الشخص فهناك فرصة جيدة بأن تشعر أنك أفضل. إذا لم تفعل لن يكون لديك الفرصة لتصحيح أي سوء فهم حول ما بدر من هذا الشخص واحتمال كبير أن تشعر بسوء أكثر.
هذه طريقة مبسطة للنظر فيما يحدث. هذا التسلسل وأجزاؤه يمكن أيضا أن يشرح كما يلي:
هذه الحلقة المفرغة يمكن أن تجعلك تشعر بالسوء, فربما تخلق حالات جديدة تجعلك تشعر بسوء أيضا. ربما تبدأ بالاعتقاد بأشياء غير واقعية حول نفسك. هذا يحدث لأنه عندما نكون بحالة شدة نفسية فإننا أكثر احتمالا للتسرع بالحكم وأن نفسر الأشياء بطريقة متشددة وغير مفيدة.
العلاج المعرفي السلوكي يمكن أن يساعدك على كسر هذه الحلقة المفرغة من التفكير المشوش والمشاعر والسلوك المرافق. عندما ترى أجزاء هذا التسلسل بوضوح فباستطاعتك تغييرها وبهذا تغير شعورك حولها. العلاج المعرفي السلوكي يهدف لأن يوصلك إلى حد معين بحيث تؤدي العلاج أنت بنفسك وأن تستنتج طرقك الخاصة للتعامل مع مثل هذه المشاكل.
ماذا يتضمن العلاج المعرفي السلوكي؟
الجلسات
العلاج المعرفي السلوكي يمكن عمله بشكل فردي أو مع مجموعة من الناس. يمكن أيضا عمله عن طريق كتب المساعدة الذاتية أو برنامج حاسوبي.
إذا كنت في المعالجة الفردية:
فإنك عادة ستلتقي مع المعالج ما بين 5 إلى20 جلسة, كل أسبوع أو أسبوعين وتمتد كل جلسة ما بين 30 إلى 60 دقيقة. في الجلسات 2 -4 الأولى سيتفحص المعالج إذا كان باستطاعتك أن تستعمل هذا النوع من العلاج و لك أيضا لترى هل تشعر براحة مع هذا النوع من المعالجة.

سيسألك المعالج أيضا بعض الأسئلة حول خلفياتك والماضي من حياتك على الرغم من أن هذا العلاج يركز على الآن والمكان فربما تحتاج أحيانا للتحدث عن الماضي لتفهم كيفية تأثيره عليك الآن. أنت تقرر ما تريد أن تتعامل معه على المدى القريب والمتوسط والبعيد. أنت والمعالج ستبدؤون عادة بالموافقة على ماذا ستناقشون في ذالك اليوم.
الآلية:
• ستقسّم أنت والمعالج كل مشكلة إلى أجزاء منفصلة كما في المثال السابق ولتسهيل هذا السياق فربما يطلب منك المعالج أن تحتفظ بمذكرة. هذا سيساعدك على تحديد أنماط أفكارك, أحاسيسك, مشاعرك الجسدية وأفعالك.
• ستنظر أنت ومعالجك في أفكارك ومشاعرك و تصرفاتك للتفهم:
o إذا كانت غير واقعية أو غير مفيدة.
o كيفية تأثيرها على بعضها البعض وعليك أيضا.
• سيساعدك المعالج عندها لتتمكن من كيف تغير هذه الأفكار والتصرفات غير المفيدة.
• من السهل التكلم حول عمل شيء ما لكن ما هو أصعب من ذلك في الحقيقة هو عمل ذلك الشىء. لذلك بعد ما تحدد ماذا تريد أن تغير سيوصيك معالجك بوظيفة منزلية لتطبق هذه التغييرات في حياتك اليومية, واعتمادا على الحالة ربما تبدأ ب:
o التساؤل حول فكرة مزعجة أو نقد ذاتي و تستبدلها بفكرة إيجابية (أكثر واقعية) طورتها خلال العلاج المعرفي السلوكي.
o تدرك أنك بعمل شيء ما أنه سيجعلك تشعر بشعور سيء لكن عوضا عن ذلك افعل شيئا مفيدا أكثر.
• في كل مقابلة ستناقش المستجدات منذ الجلسة الأخيرة. يمكن للمعالج أن يساعدك ببعض المقترحات إذا كانت أي من المهام الموكلة إليك صعبة جدا أو لا تبدو بأنها مفيدة.
•  لن يطلب منك المعالج عمل أشياء لا ترغب بها فأنت تقرر درجة سرعة المعالجة وما تريد أو لا تريد عمله. موطن القوة فى هذا العلاج تكمن في أنه بإمكانك الاستمرار على تطبيق ما تعلمته وأن تطور مهارات جديدة حتى بعد ما تكون الجلسات قد انتهت. هذا يقلل من احتمال عودة الأعراض والمشاكل ثانية.
ما مدى فعالية العلاج المعرفي السلوكي؟
•  إنه من أكثر العلاجات فعالية للحالات التي يكون فيها القلق أو الاكتئاب هو المشكلة الرئيسية.
• إنه العلاج النفسي الأكثر فعالية لحالات الاكتئاب الخفيفة والمتوسطة.
• يعد تأثيرها نفس تأثير مضادات الاكتئاب في عدة أنماط من الاكتئاب.
كم ستطول مدة العلاج؟
قد تأخذ الجلسات من 6 أسابيع الى 6 أشهر وهذا يعتمد على نوع المشكلة ومدى استجابتك للعلاج. توفر العلاج المعرفي السلوكي قد يختلف من منطقة لأخرى وربما يكون هناك قائمة انتظار قبل بدء العلاج.
ماذا يحدث إذا عادت الأعراض؟
يوجد دائما خطورة بأن الاكتئاب أو القلق قد يعود ثانية فإذا حدث ذلك فإنّ المهارات التي اكتسبتها بالعلاج المعرفي السلوكي ستسهل عليك التحكم بأعراضها. لذلك فمن المهم أن تستمر بتطبيق مهارات العلاج المعرفي السلوكي حتى بعد أن تشعر بتحسن.
هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أن العلاج المعرفي السلوكي ربما يكون أفضل من مضادات الاكتئاب لمنع عودة الاكتئاب.
إذا دعت الضرورة بإمكانك عمل دورة أخرى لتسترجع مهاراتك.
ماهو تأثير العلاج المعرفي السلوكي على حياتي؟
الاكتئاب والقلق هي أمراض غير مسّرة وربما تؤثر بشكل جدي على قدرتك على العمل والتمتع بالحياة. العلاج المعرفي السلوكي قد يساعدك على التحكم بأعراض هذه الأمراض ومن غير المحتمل أن يكون لهذا العلاج تأثير سلبي على حياتك عدا عن الوقت الذي ستضحي به من أجل عمل وممارسة هذا العلاج.

مارس 8, 2021
اشتراك
نبّهني عن
0 مشاركات
Inline Feedbacks
View all comments
0
شاركنا بالنقاش، اكتشف أفكاراً جديدةx
()
x