24/5 (دورة ) بمجرد إتمام الدورة احصل على الشهادة
طلب الشهادة
الورشة القادمة الأربعاء 30 يونية
للاستفسار وجدولة الرسوم
أرسل طلبك
استشارات- تدريب شخصي
حجز موعد
الاتحاد الدولي للمدربين
سجل الان
 الدكتوراة المهنية في علم النفس
سجل الان

جلد الذات

0 0 أصوات
التقييم

لأننا ولدنا من رحم الأمل والتفاؤل والسلام، تطرح الأستاذة هبة جمال (ماجستير علم النفس والإرشاد- فلسطين) تصوراً

للتعامل مع جلد الذات، إذ أنه مصطلح شاع كثيراً بعلم النفس عن تحميل النفس ما لا طاقة لها به، وتحميلها ذنوباً باستمرار.

أنت شخصياً السبب فيها، سواء عن طريق الإذلال أو الحطّ من قيمتها.

هناك نوعان من جلد الذات:

نوع يقصده الإنسان ويتمتع به ويتلذذ بممارسته، ويندرج تحته الأذى الجسدي.

نوع خارج عن قصد الإنسان، وهو لوم نفسه باستمرار أو حرمانها ببعض الأوقات.

الآثار السلبية المترتبة عليها:

– جهل الشخص اعتقاداً بأنه يعيش عذاباً باعتباره دواء والعيش مع الألم سيكون بمثابة شفاء له.

– أن يكون الشخص شديداً في الأمر المسموح أو المباح له عمله.

– هروب الشخص من واقعه وعدم مواجهته.

– عدم الإيمان والتوكل على الله تعالى في جميع الأمور.

مقترحات وحلول:

– معرفة نوعية الفكرة المزعجة والبحث عن بدائل لتحويلها لأفكار إيجابية.

– عدم أخذ الأفكار السلبية وعدم مجالسة الأشخاص السلبيين.

– عدم تضخيم الأمر والمبالغة فيه وأخذه دائما بطريقة سهلة مريحة.

– الجانب الرمادي في الأمور وعدم التشدد أو الرخاء.

– استحضار الأفكار الجميلة الجيدة وإقناع العقل الباطن بها وجعلها سبيلاً نحو حياة أفضل.

– اختيار أواسط الأمور دائما.

– الصبر والتحلي بالهدوء عند حل أي مشكلة تواجهك.

– محاسبة النفس وليس عقابها.

أغسطس 3, 2020
اشتراك
نبّهني عن
0 مشاركات
Inline Feedbacks
View all comments
0
شاركنا بالنقاش، اكتشف أفكاراً جديدةx
()
x